المبحث الثاني: تحليل النتائج ومناقشتها

المطلب الأول: تحليل النتائج الخاصة بالمتعلمين

       عند تحليل النتائج  الخاصة بشكل وإخراج الكتب يتضح أن جل الفقرات تحققت فيها نسب عالية من حيث درجة التحقق عدا ثلاث فقرات، ويتعلق الأمر بجاذبية الغلاف وشكل وألوان العناوين حيث أن معظم المتعلمين يرونها عادية وليست جذابة، وبالرجوع إلى هذه الكتب تبين أن وجهة نظر المتعلمين محققة وبنسب كبيرة، أما بالنسبة للفقرة الثالثة التي سئل فيها المتعلم عن ما إذا كان يريد أن يدرس في كتاب يشبه هذا الكتاب العام المقبل أكد معظمهم رفضه وانصبت جل ملاحظاتهم حول الأمور التالية:

  •  معظمهم يرى أن هذا الكتاب ليس جذابا ولا يحتوي على صور وأشكال ورسومات تشرح الدرس
  •  أن مواضيعه ليست مثيرة ويريد أن يطلع على مواضيع أخرى.
  •  وأن الكتاب لا يوفر حاجياته وما يريده
  •  أنه ليس مثيرا للانتباه

        وعند الرجوع للكتب يتضح أنها بالفعل ليست جذابة بما يكفي حتى تثير انتباه المتعلم وهذا يؤكد ضرورة أن تولى لكتب التربية الإسلامية في السلك الثانوي الإعدادي عناية أكبر من حيث نوعية الورق ومتانة وجاذبية الغلاف؛ ليكون أفضل وأحسن ملاءمة لعمر التلميذ إضافة إلى الحاجة إلى العناية بالألوان المستخدمة وتوافر عنصر الجذب في الصور والأشكال المستخدمة لتكون أكثر إثارة وجذباً للمتعلم.

        أما بخصوص المحتوى وعند تحليل النتائج، يتضح أن جل الفقرات تحققت فيها نسب عالية من حيث درجة التحقق عدا فقرتين الأولى: توفير الكتاب لكل الحاجيات عند البحث حيث أكد أكثر من 50% من التلاميذ عدم توفيره لذلك وخصوصا كتاب الإحياء للسنة الثانية بنسبة 85%، وعند الرجوع للكتب تبين صدق ما ذهب إليه جل التلاميذ. أما الثانية الخاصة  بارتباط المحتوى بالواقع المعيش يرى التلاميذ أن المواضيع المطروحة ترتبط ارتباطا عاديا بواقعهم، و بالرجوع إلى الكتب المدرسية نجد أن جل المواضيع المطروحة لها ارتباط وثيق بالواقع، غير أن التلميذ في هذا السن قاصر عن تحليل المحتوى بكل دقة وربط ما يقدمه بواقعه، لذا فإجاباته تكون في غالب الأحيان اعتباطية أكثر منها موضوعية.

Show Buttons
Share On Facebook
Share On Twitter
Share On Google Plus
Share On Linkedin
Contact us
Hide Buttons

Fill the forms to signup